الإهداءات
 


 
العودة   منتدى مدينة تمير > الملتقيات النسائية > عالم الأسرة و الديكور
 

عالم الأسرة و الديكور كل مايختص بالاسرة و المقتنيات المنزلية و الديكور والاثاث

آخر 10 مشاركات
|| جـمع الأدعــية والأذكـار والآحآديث الصحيحه || (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )           »          حان وقت الصلاة ..... تذكير بالصلوات ‏ (الكاتـب : - )           »          آخبآر متجدده « من الصحف اليومــيه .. «●】 (الكاتـب : - )           »          الرياضة [ المحلية والعربية والعآلمية ] أخبآر متجدده بأستمرآر ..! (الكاتـب : - )           »          آعلآنات وظائف الصحف السعودية (الكاتـب : - )           »          ┓ كآريكآتيـرُ آليوُم" . . / ٳڛترآحة آلقسم ـآلإخبآريَ (الكاتـب : - )           »          آخر مستجدات الحرب ضد الحوثيين ... (الكاتـب : - )           »          هنا كل ما يخص التعليم و مايستجد من تعاميم .. [ وزارة التعليم ] ( عام / 1439 هــ ) (الكاتـب : - )           »          d r r / حروف صنعت أجمل [ عبارات ] درر الكلام .... (الكاتـب : - )           »          خواطر إسلامية .. ♣ ! (الكاتـب : - )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08 / 05 / 2018, 09 : 05 AM   #291
المستشارة والقآئمه بشؤون العنصر النسآئي
Free size


الصورة الرمزية سُلاَفْ القَصِيدْ
سُلاَفْ القَصِيدْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4609
 تاريخ التسجيل :  03 / 04 / 2008
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : اليوم (14 : 05 AM)
 المشاركات : 941,646 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
......... يَآ رب

............ أروي وآلدتي

.................. فرحاً ♥♥
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء 
مزاجي:
افتراضي رد: قصص قصيرة هادفة للأطفال



القصة الثانية


الصدق يدخل الجنة
كان يوسف يلعب مع اخيه حسن فى البيت بالكرة.

أثناء اللعب جاءت الكرة فى زجاج الشباك فانكسر الزجاج.

سمعت أم يوسف صوتا شديدا فذهبت الى مكان الصوت ، فوجدت أن الزجاج قد انكسر .

سألت الأم من كسر زجاج الشباك ؟قال يوسف : أنا ياأماه ولكن دون قصد منى .

اعتذر يوسف لأمه ووعدها أن لا يعود الى هذا العمل مرة ثانية.

سامحت الأم يوسف ولم تعاقبه لأنه قال الصدق ووعد يوسف أمه أنه لن يلعب فى البيت بالكرة مرة ثانية حتى لا يكون سببا فى كسر أى شئ من أدوات المنزل .



ماذا نتعلم من القصة:
نتعلم منها أن نحافظ على أدوات المنزل.

ونتعلم اذا أخطأنا نعترف بالخطأ ولا نكذب .
أن الله يحب الصدق ويبغض الكذب


 
 توقيع : سُلاَفْ القَصِيدْ

اللهم صل وسلم على نبينا محمد


رد مع اقتباس
قديم 08 / 05 / 2018, 04 : 05 PM   #292
المستشارة والقآئمه بشؤون العنصر النسآئي
Free size


الصورة الرمزية سُلاَفْ القَصِيدْ
سُلاَفْ القَصِيدْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4609
 تاريخ التسجيل :  03 / 04 / 2008
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : اليوم (14 : 05 AM)
 المشاركات : 941,646 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
......... يَآ رب

............ أروي وآلدتي

.................. فرحاً ♥♥
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء 
مزاجي:
افتراضي رد: قصص قصيرة هادفة للأطفال



قصص وحكايات للاطفال


Free size

يحتاج الأطفال لبعض التسلية وتوسيع الأفق والخيال، ولذلك أوجد الآباء العديد من الحكايات التي يقصّونها على أبنائهم، وهذه الحكايات ليست لغرض التسلية وإمضاء الوقت فقط، بل تحمل في طياتها عبرًا وحكمًا ونصائح ومبادئ هامة، يوصلها مؤلف تلك القصص بأسلوب قصصي ممتع وسلس، بتسلسل جميل يجذب خيال الأطفال، وينمّي قدرته على التفكير والتصور، ويجعله يسعى إلى تحليل الأحداث الواردة في القصة، ويرغب في معرفة الأسباب التي دفعت بطل الحكاية للقيام بهذا الأمر أو ذاك، سيسرد هذا المقال بعضًا من هذه القصص التي يمكنك سردها لأطفالك.

أولى القصص هي قصة الأرنب والثعلب، كان الأرنب يلعب في الحديقة أمام منزلهم، بعد أن ذهب والده للعمل، وشرعت أمّه بإعداد الطعام والقيام بالأعمال المنزلية. كانت تقضي شروط الأم على ابنها كي يلعب في الحديقة ألّا يخرج منها ويبتعد عن البيت، وذلك لوجود حيوانات مفترسة من الممكن أن تؤذيه، فهو ما زال صغيرًا ويمثل فريسة سهلة بالنسبة لهم. في يوم من الأيام ينتاب هذا الأرنب الفضول عمّا يوجد خارج أسوار الحديقة، فيأخذ كرته ويذهب للتجول واكتشاف الأماكن المحيطة مخالفًا تعاليم وتوجيهات والديه، فما كان إلّا ما توقع الأهل وتجاهله الأرنب الصغير، خرج عليه الثعلب وهمّ أن يأكله، لكنّ عودة سرعة الأرنب وخوفه ساعداه على الهروب من براثن الثعلب الشرير، واستطاع العودة إلى بيته وأخبر أمه بما حصل، فعاقبته أمه؛ لأنّه لم يلتزم بتوجيهاتها.
ثاني القصص هي قصة العصفور والثعلب.كان الغراب يحلق في الغابة جائعًا يبحث عن شيء ليأكله، فإذا به يجد قطعةٍ من الجبن على الأرض، انقضّ عليها وطار ليحط على أحد الأغصان العاليةِ بعيداً حتّى لا يزعجه أحد الحيوانات الأخرى ويأخذ قطعة الجبن منه. مرّ الثعلب وهو يتجول في المكان باحثًا هو الآخر عمّا يأكله، فوجد العصفور وبفمه قطعة الجبن، فكّر الثعلب بدهائه وحنكته كيف سيستخلص قطعة الجبن منه وهو يجلس عاليًا على الغصن، نادى الثعلب على العصفور ورد عليه التحية، لكن العصفور لم يجبه؛ لأنّه يحمل قطعة الجبن في فمه، وإذا تكلم فستسقط تلك القطعة من فمه وتقع على الأرض، حاول الثعلب مجددًا، قال: أيها العصفور، إنّي أحب صوتك العذب وأنت تغني كعادتك، لكم أحب أن أستمع إلى هذا الصوت الآن. ما كان من العصفور بعد إن سمع كلام الثعلب إلّا أن فتح فمه وبدأ بالتغريد، فسقطت قطعة الجبن من فمه ووقعت على الأرض، أخذ الثعلب قطعة الجبن وأكلها، فرحًا مغرورًا بذكائه، أمّا العصفور فأدرك حينها حيلة الثعلب، وشعر بالغضب والحزن معًا؛ لأنّ حيلة الثعلب قد انطلت عليه، وتمكن من خداعه والحصول على قطعة الجبن منه. بقي العصفور بدون طعام وذهب الثعلب بعد أن شبع من قطعة الجبن.
هاتين القصتين تحملان عبرًا مفيدة للطفل، تتمثل في الإلتزام وإطاعة والديه وعدم مخالفة أوامرهما، وعدم الإنخداع بما يمدحك به الآخرون.


 
 توقيع : سُلاَفْ القَصِيدْ

اللهم صل وسلم على نبينا محمد


رد مع اقتباس
قديم 24 / 05 / 2018, 23 : 03 PM   #293
المستشارة والقآئمه بشؤون العنصر النسآئي
Free size


الصورة الرمزية سُلاَفْ القَصِيدْ
سُلاَفْ القَصِيدْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4609
 تاريخ التسجيل :  03 / 04 / 2008
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : اليوم (14 : 05 AM)
 المشاركات : 941,646 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
......... يَآ رب

............ أروي وآلدتي

.................. فرحاً ♥♥
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء 
مزاجي:
افتراضي رد: قصص قصيرة هادفة للأطفال



إليكم أصدقائي الأطفال قصة الأرنب والسلحفاة Free size




Free size

كان يا ما كان في قديم الزمان ,كان هناك أرنباً مغرورا يعيش في الغابة
وكان يفتخر دائماً بأنه الأسرع ولا أحد يستطيع أن يتغلب عليه
وفي يوم من الأيام شاهد السلحفاة المسكينة تمشيء ببطء شديد
وراح يستهزأ بها ويقول لها أنك مسكينة بطيئة جدا جدا




Free size

فقالت له السلحفاة: ما رأيك أن نتسابق أنا وأنت وسوف نرى من سيفوز؟!!
وذهب الأرنب والسلحفاة وبدأ السباق والأرنب المغرور يقول : لن تغلبني هذه البطيئة ؟!!



Free size

الأرنب المغرور توقف لينام وهو يقول لنفسه سأغلب السلحفاة البطيئة بعد أن أرتاح
ولكن السلحفاة تابعت المشي ولم تتوقف أبدا



Free size

ووصلت السلحفاة لخط النهاية والأرنب المغرور في نومه العميق
وفازت السلحفاة لأنها لم تتوقف عن المسير Free size


 
 توقيع : سُلاَفْ القَصِيدْ

اللهم صل وسلم على نبينا محمد


رد مع اقتباس
قديم 25 / 05 / 2018, 30 : 01 AM   #294
المستشارة والقآئمه بشؤون العنصر النسآئي
Free size


الصورة الرمزية سُلاَفْ القَصِيدْ
سُلاَفْ القَصِيدْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4609
 تاريخ التسجيل :  03 / 04 / 2008
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : اليوم (14 : 05 AM)
 المشاركات : 941,646 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
......... يَآ رب

............ أروي وآلدتي

.................. فرحاً ♥♥
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء 
مزاجي:
افتراضي رد: قصص قصيرة هادفة للأطفال



قصّة "النملة والفيل" فيها أكثر من عبرة


رافقت ملكة نمل وفيل في سفر، فلما سارا مسافة تعبت ملكة النمل، ولم تستطع مجاراة الفيل في سيره.. فقالت في نفسها: لن يضيره حملي فأنا خفيفة ولا يكاد يشعر بي.
ثم التفتت إلى الفيل وقالت: لقد تعبت ولن أستطيع مواصلة السير، ماذا يضرك لو حملتني كما تحمل البشر في أسفارهم.
نظر الفيل إلى ملكة النمل نظرة ذات مغزى ثم قال: لا يضيرني حملك في شيء،، فأنا أضخم الحيوانات على سطح الأرض، وأنت صغيرة جدا لدرجة أنني لن أشعر بك،
ثم مد الفيل خرطومه الطويل حتى كاد يلامس الأرض فتسلقت الملكة الخرطوم
حتى استقرت على ظهره في راحة تامة يغالبها النعاس وكادت تنام فقالت للفيل:
-لن أنسى لك هذا المعروف يا سيدي الفيل، فليقدرني الله على رد جميلك.
ومضى الفيل في رحلته ، وما أن قطع بعض الطريق حتى صاح وهو يرفع إحدى قائمتيه الأماميتين:
-آي.
صاحت ملكة النمل: ماذا جرى؟
قال الفيل وهو يتلوى من الألم: لقد دستُ على آلة معدنية حادة شقت قدمي..
هبطت ملكة النمل عن ظهر الفيل وراحت تنظر إلى الجرح الكبير الذي ينزف بغزارة:
- حقاً إن جرح كبير، ولن تستطيع مواصلة السير إلا بعد شفائه، وهذا يحتاج إلى زمن ليس بالقصير،
فقال الفيل: لقد آن الأوان لرد الجميل، لقد حملتك طيلة المسافة وعليك الآن أن تحمليني.
صعقت ملكة النمل وصاحت من شدة الرعب :
- ماذا؟....أنا أحملك؟.. أنا أح..؟
و جف حلق ملكة النمل، فلم تستطع أن تكمل الكلمة، فضحك الفيل رغم ألمه وقال:
- لا بد أن تحمليني كما حملتك. أسديت لك معروفاً ولا ينكر المعروف إلا لئيم.
- ولكن كيف أحملك وأنت بهذه الضخامة وأنا ضئيلة الحجم كما ترى؟
وغضب الفيل غضبا شديدا، فرفع خرطومه في الهواء وهوى به على رأس النملة التي تنبهت واستطاعت أن تنجو من ضربته القوية التي أحدثت حفرة عميقة في التراب، أعقبتها غمامة من الغبار.
-خذي هذه أيتها الحشرة القميئة.
لم تستطع ملكة النمل ابتلاع الإهانة.ولكن ماذا يمكن أن تفعل أمام هذا المخلوق الجبار الذي يعتبر أضخم المخلوقات على وجه الأرض.. فكرت طويلا ولم تجد بدا من المهادنة:
-سامحك الله يا صديقي الفيل، أنا لم أخطئ بحقك ولم أسئ إليك، فلم كل هذا الغضب؟
- أنت لا تريدين مساعدتي، وتنكرين جميلي فلا حاجة لي بك...اغربي عن وجهي.
قام الفيل يمشي ببطء شديد وهو يرفع قائمته الأمامية التي ما زالت تنزف.ولكن ملكة النمل لم تستطع أن تهضم ما حدث فتبعته محاولة تهدئته والتخفيف من غضبه، وهي تلتمس العذر له في نفسها، ولكنها أيضا غير قادرة على جزاء معروفه بمعروف مثله..
صاحت به: أيها الفيل العزيز.. دعني أشرح لك الـ..
ولم تكد تنهي الجملة حتى استدار الفيل نحوها وألقاها بعيدا بنفخة من خرطومه الطويل، فشعرت وكأن إعصارا قد حملها من مكانها ورماها بعيدا
تألمت ملكة النمل كثيرا، واستغرقت وقتا لتستعيد توازنها، وما أن استفاقت حتى كان الغضب قد أخذ منها كل مأخذ.
قالت في نفسها: يا لهذا الفيل المغرور بجبروته وقوته، ولكني سأعلمه درسا لن ينساه أبدا ليعلم أنني رغم ضآلة حجمي قادرة على إيذائه والنيل منه.
أسرعت الملكة خلف الفيل حتى أدركته، وكان يئن من الألم محاولا استئناف سيره ويتوقف بين الفينة والأخرى..تسللت النملة حتى استطاعت ان تصل إلى خرطوم الفيل وتمكنت من الدخول من فتحة الخرطوم وتسلقت حتى وصلت إلى جمجمته وراحت تقرضها من الداخل بأسنانها القوية ما جعل الفيل يتلوى من الألم ويضرب رأسه الضخم بجذوع الأشجار وهو يصيح حتى ملأ الغابة صياحا وأدمى رأسه.
عندئذ عادت الملكة أدراجها وابتعدت ثم نادته قائلة:
- أيها المغرور، مهما بلغت قوتك وضخامتك، عليك أن تعترف أن نملة بحجمي قادرة على إيذائك، ولكن معروفك سبق، ومثلي ليست ممن ينكرون المعروف ويستبدلونه بالأذى.
ثم انطلقت تاركة الفيل الأحمق يلعق دمه،




 
 توقيع : سُلاَفْ القَصِيدْ

اللهم صل وسلم على نبينا محمد


رد مع اقتباس
قديم 09 / 06 / 2018, 36 : 05 AM   #295
المستشارة والقآئمه بشؤون العنصر النسآئي
Free size


الصورة الرمزية سُلاَفْ القَصِيدْ
سُلاَفْ القَصِيدْ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4609
 تاريخ التسجيل :  03 / 04 / 2008
الوظيفة :
الهويات :
عدد الالبومات :
 أخر زيارة : اليوم (14 : 05 AM)
 المشاركات : 941,646 [ + ]
 التقييم :  2147483647
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 SMS ~
......... يَآ رب

............ أروي وآلدتي

.................. فرحاً ♥♥
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام العطاء 
مزاجي:
افتراضي رد: قصص قصيرة هادفة للأطفال



الأسد ملك الغابة والفأر الصّغير

يُحكى أن الأسد ملك الغابة وأقوى سكّانها كان ذات يوم نائماً، عندما بدأ فأرٌ صغيرٌ يعيش في الغابة نفسها بالركض حوله والقفز فوقه وإصدار أصوات مزعجة، مما أقلق نوم الأسد ودفعه للاستيقاظ. وعندما قام الأسد من نومه كان غاضباً، فوضع قبضته الضخمة فوق الفأر، وزمجر وفتح فمه ينوي ابتلاع الفأر الصغير بلقمة واحدة.
صاح الفأر عندها بصوت يرتجف من الخوف راجياً أن يعفو الأسد عنه، وقال: "سامحني هذه المرة، فقط هذه المرّة ولا غيرها يا ملك الغابة، وأعدك ألا أعيد فعلتي هذه مجدّداً، وألا أنسى معروفك معي. وكذلك أيها الأسد اللطيف، فمن يعلم؟ فلربما أستطيع ردّ جميلك هذا يوماً ما."
ضحك الأسد من قول الفأر، وتساءل ضاحكاً: "أيّ معروف يمكن أن يقدّمه فأرٌ صغير مثلك لأسد عظيم مثلي؟ وكيف يمكنك مساعدتي وأنا الأسد ملك الغابة وأنت الفأر الصغير الضعيف؟" قرّر الأسدد أن يطلق سراح الفأر لمجرّد أنه قال له ما أضحكه، فرفع قبضته عنه وتركه يمضي في شأنه.
مرّت الأيّام على تلك الحادثة إلى أن استطاع بعض الصيّادين المتجوّلين في الغابة أن يمسكوا بالأسد ويربطوه إلى جذع شجرة. ثم انطلقوا ليحضروا عربة كي ينقلوا الأسد فيها إلى حديقة الحيوانات.وعندما كان الصيادون غائبين يبحثون عن العربة، مرّ الفأر الصغير مصادفة بالشجرة التي كان الأسد مربوطاً بها، ليرى الأسد وقد وقع في مأزق لا يُحسد عليه، فقام الفأر الصغير بقضم الحبال التي استخدمها الصيادون لتثبيت الأسد وأَسره، حتّى قطع تلك الحبال جميعها محرّراً الأسد.
ثم مضى الفأر بعدها متبختراً وهو يقول بكل سعادة: "نعم لقد كنت محقّاً، يستطيع فأرٌ صغيرٌ مساعدة ملك الغابة، فلا يقاس المرء بحجمه، بل بفعله، وكل واحد سيحتاج مساعدة الآخرين يوماً ما، حتى لو كان أقوى منهم."[٢]


 
 توقيع : سُلاَفْ القَصِيدْ

اللهم صل وسلم على نبينا محمد


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02 : 06 AM.


تصميم وتطوير سفن ستارز لخدمات الاستضافة والتصميم